بحث هذه المدونة الإلكترونية

لجنة شباب الامان ,, الحاضر قبل المستقبل!!


فكرة نشات من ابسط الذكريات البعيده, لم اكن اعلم انها ستكون يوما بهذا الحجم , وستلاقي هذا التشجيع.
ومع هذا ستبقى مجرد فكره ما لم تنتج على ارض الواقع اولى ثمارها وهذا ما سانتظره
وبكل الدعم والتشجيع من القائمين على برنامج الامان الاسري الوطني , وبكل الحماس لكل من يشاركني هذا الطموح
نبداء على بركة الله , ولننطلق في سبيل رسم الرؤية والرساله ليكون مشروع وطني لشبابنا على مستوى المملكه العربية السعودية
---------------------
كثيرا ما نطالب بكف العنف والقضاء عليه داخل مجتمعاتنا , باحثين هنا وهناك عن الحل الجذري لتلك المشكله التي باتت تشكل حاجزا بيننا وبين السعادة الحقيقية.
متجاهلين ان السلوك العنيف ما هو الا سلسلة من ردات الفعل المستمرة بداً بالمعنف الاول لتنتقل الى من هو اقل منه قوة معلنة بذلك بداية لا نهايه لها من مشاعر الحزن والغضب والاحباط.
لذلك كان لزاما علينا البحث عن تلك الحلقه التي ما ان نقوم بقطعها حتى نرى امامنا مجتمع خالي من العنف.
وكون المراهقين ارض خصبة تنبض بالحياة والحماس فكانت الفكرة بغرس بذور رفض العنف لديهم واعدادهم والعمل معهم حتى يخرجوا الى العالم مثال يحتذى به
وكانت بداية تشكيل لجنة شباب الامان في 31 اكتوبر 2010م التي كانت من اهم اهدافها اشراكهم في انشطة وفعاليات برنامج الامان الاسري الوطني , كونهم من اهم الفئات المعنية بخدمات البرنامج ولقدرتهم على تحديد الانسب لهم وتحديد احتياجاتهم.
كما ان لمشاركتهم في صنع القرار ورسم خطط مستقبلهم ومستقبل الاجيال الاحقه بهم له الدور الكبير على زرع الثقة في انفسهم وتعزيز انتمائهم لمجتمعهم وللانسانية والذي سينعكس على شخصياتهم مستقبلا.
ونحن بذلك نسعى لزرع سلوك رفض العنف باشراكهم معنا وكلهم رغبة ليثبتوا للجميع انهم فعلا قادة المستقبل , والحاضر ايضا !!


Aman Youth Group… The Present Before the Future

We often ask to stop and end abuse in our society, looking here and there for a solution for the root of the problem that stands as an obstacle between true happiness and us. We often forget or dismiss the fact that abusive behavior is a chain of reactions beginning with the victim of abuse carrying on to a person more vulnerable so on; with that initiating a beginning with no end of sadness, anger and dissuasion.

Keeping this in mind, we searched for this ring with the intention to break it, so we can once and for all live in a community free of abuse. And given that adolescents are like a fertile piece of land beating with life and full of promise, the idea was to implant in them the seeds to refuse and stand up to abuse by working with them and preparing them to enter the world as a quintessence of how we should all be.

The Aman Youth Committee was created on October 31, 2010. Aman in Arabic means safety, which is part of our name, the National Family Safety Program. One of the most important functions of this committee is to include these adolescents in various activities and events carried out by the National Family Safety Program, as children and adolescents are amongst the most people our program works for. In addition, who knows what children wants and need more than the children themselves? Furthermore, including them in making decisions that affect them and mapping out their future and the future of generations to come play a very big role in building confidence in themselves and solidifying their relationship with their community and to humanity in general. We strongly believe this will reflect in their personalities in the future.

With this group, we hope to instill in them beliefs and behaviors that reject abuse by including them as part of our program. They are all full of excitement and fervor to prove they are future leaders… and present leaders as well.

ترجمة سارة انعام



عمل المراة (كاشير),, بين الحلال والحرام !!

حين سمعت الناس تتحدث عن فتوى تحريم عمل المراة كاشير اعتقد في بادئ الامر انها مزحه, الا ان صدمتي كانت كبيره حين قرائتها بام عينين !!

حين يتفرغ احد المشائخ لاصدار فتوى تحريم عملهن كمحاسبات هل بحث هذا الشيخ الفضيل في معطيات هذا العمل ؟

ام ان اجتهاده اثناء بحثه التاريخي عن قضايا مماثله ليقيس عليها حكمه شغلته عن التحقيق في الاسباب المنطقيه؟؟

مع علمي الشديد ان لا عصر الرسول ولا العصور اللاحقه فرضه حرمانية بيع المراة باي حال من الاحوال الا اني ساطرح عليه السؤال البديهي الذي تبادر الى ذهني

يا شيخنا الفضيل الذي ترك جميع امور الحياة التي تحتاج الى تجديد وتحقيق حسب حاجة المجتمع هل تبادر الى ذهنك بان الرجال الذين يعملون كا محاسبين على الالات البيع هم من الشباب الذين لم تساعفهم حظوظهم بالوصول الى شهادات تخولهم خوض المهن ذات الرواتب الاعلى وفضلو ان يعملو كمحاسبين في مراكز تجاريه ومحلات فقط ليكفو انفسهم حاجة السوال !!

فما بالك حين تخوضها امراة وهي ميقنه تماما لما ستواجهه من مضايقات ومعاكسات و( فتاوى ) طائشه, ضاربة بكل هذا عرض الحائط فقط لانها تود ان تحمي نفسها من ذل السؤال او امتهان شرفها لتسد رمقها ورمق من تعلقوا برقبتها .

وعوضا عن مساندتكم وتايدكم للمراة الشريفه الكادحه قمتم بمهاجمتها وبتشجيع جهالة القوم على مضايقتها!!

الا تجدها كبير في حقك يا شيخنا الفضيل ان تقضي الليالي وانت تفكر في حرمانية هذا العمل بينما امامك الكثير والكثير من الاحكام الشرعيه والمصيريه والتي تحتاج الى اعادة النظر فيها ؟؟

لقد تركنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وسلمنا امانه الاجتهاد والقياس وفق ماجاء به القران وماتواترناه من احاديث عنه صلى الله عليه وسلم

ولم يغفل عن باقي التفاصيل لسبب بسيط جدا , هو ان الله حين خلق الكون خلقه متجدد متغير ولذا تركت لنا تلك المساحه الفقهيه ليخفف على الناس امور دينهم ودنياهم

الا تجد انه من الافضل الرجوع الى احكام ابن تيمية واحمد ابن حنبل والشافعي وجميع من جاءو بعد عهد الرسول ومن ثم اعادة النظر بما قاسوا واجتهدوا ولكل منا عصره وزمانه ؟؟

ام ان محاسبة تقف في محل ملابس نسائية تكفي نفسها بعرق جبينها وتساعدنا نحن معشر النسوة لنجد راحتنا في شراء مانحتاجه دون الشعور بالخجل او دون تعرضنا للمضايقات من بعض الباعه ؟؟

عذرا شيخنا الفضيل فانا اعتقد باني وجميع من يؤيدني بالراي سنقف يدا بيد لابطال هذه الفتوى الباطله



اطفالنا ملك من ؟؟



بعد الإنفصال ,, لا يمكننا أن نناقش الأسباب او اهمية بقاء الزوجين معا, إلا أن ما يتبادر إلى ذهني حال وقوعه
ما مصير الأطفال ؟؟
قرار الوالدين في البقاء معا او الإنفصال لا يعود لأحدا سواهما , ولا يمكن الحكم عليهم بالبقاء سويا ما داما يحملان الحق في إتخاذ قرارات حياتهم المصيرية
لكن ما يجب أخذه بعين الإعتبار هم أبنائهم الصغار فهل حق الحضانه للأم ام للأب ؟؟
هنا يجب ان نفكر جميعا وخاصه اولاءك من يجدون ان قرارهم يعود لهم فهل قرار إنفصال أطفالكم يعود ايضا لكم ؟
تنسون ان أبناءكم يحملون دمائكما ولا يمكن أن تتم عملية إنجاب هذا الطفل إلا بوجود 46 كروموسوم 23 من أمه والباقيه من أبيه فكيف تكون قسمة هذا الطفل بعد أن تفض الشراكة؟
فهل يعنيكم أن تعرفوا بأن الشرع وضع حق الحضانة للأم لكنه أشترط بقائه من شروق الشمس حتى المغيب لدى أبيه, إلا أن تواتر الأخبار بين العامة لم تسلط الضوء على هذه النقطة رغم أهميتها الفعلية بحياة الطفل.
فيالا قسوتنا حين نمسك بتلك الأشياء الصغيرة ونضعها في وعاء المحكمة لنقتسمها كما لو كانت مجرد قطع ملابس او تَرِكّة نقتسمها ومن ثم يذهب كل منهما في طريق
هل حفظنا حق هؤلاء الأطفال في تركهم ينعمون بحب والديهم حتى وإن كتب على الأبوين الفراق ؟
حتى وان كان الأب أسوء ما خلق ربي من قسوة ووحشيه مع زوجته الا ان هذا ليس سببا يجعل من الأم تلعب بكرت الحضانة المؤبدة لتزرع كل ما تملكه من أحقاد تجاه من عاشرته وتفرغها في جعبة ابنائها , فهو بنهاية المطاف ابوهم
وحتى وان كانت الام لا تملك من الأهلية ما يخولها الحصول على رتبة الزوجة الصالحة فهي أمهم مهما طال الزمن وبعد
وكأنما تجاهل الأبوين أن الحقيقة الوحيدة والتي ستبقى ابد الدهر مرافقة لأبنائهم ان هذا أبوهم وهذه أمهم
فكيف نسمح لأنفسنا ان نبث فيهم مشاعرنا لنؤثر على حبهم لشركائنا
لا نملك الحق في ان ننهي علاقة كتبت لهم منذ ان كانوا نطفا في ظهور آبائهم وانتقلوا للعيش بأمر الله في أرحام أمهاتهم فقط لأننا وجدنا عيشنا مستحيل في كنف بيت الزوجية
رجائي لكل أم دفعها حبها الشديد لأبنائها ان تحرمهم حق الإستمتاع بأبيهم
ولكل أب دفعته غيرته وحقده من سحب أبنائه من حضن أمهم
دعوهم يقررون من يودون العيش معه , فلا أعتقد ان هناك طفل يرغب بأي حال من الأحوال أن يحرم من أبيه او أمه

الأربعاء 18 اغسطس 2010


كان يوما مثل باقي الايام,, لا يختلف عنهم سوى انه كان اخر ايام الاسبوع
وكنت قد امضيت ليله صاخبه قبله انقسمت بين رغبتي بالعوده لايام الصبى ( او كما يحلو لي ان اسميها ايام التطوع باعمال خيريه ) وبين حضور لقاء علمي نسوي يخص عملي.

العديد من الصور ليلتها لاحتفظ بذكرى لطيفه تجمعني مع صديقاتي واخواتي , وتجربتي في الاستماع لمجموعه من السيدات اللاتي يعملن باعمال يدويه جريا وراء لقمة العيش.

يستعن ببعضهن البعض على عثرات الحياة , هذه تضحك وتلك تغني واخرى تشكي من افعال من كان زوجها شرعا وحبيبها بحكم رب العالمين .

لم اتخيل ان بعد كل هذا الصخب سيواجهني يوم اكثر صخبا واستطيع ان ادونه في تاريخي كيوم مميز, لا لما حصلت عليه وانما لقلة تتابع الاحداث بهذا الشكل.

8 رمضان 1431هـ يوم ولا كل الايام
ابتدأته باجتماع انتهى بحصولي على اول تقييم لادائي الوظيفي , معلنا بذلك نهاية اول اعوامي الوظيفيه في هذا المكان.
وبثلاث نقاط رئيسية سلبيه ( نوعا ما ) اختتم مديري ملاحظاته ومقدما لي التقييم لاطلع عليه واعترض على ماكتب فيه ان وجد اعتراض.

غمرتني العبره حين رايت ماكتب عني من قبلهم, ولم اكن لاتوقع ان ماكنت اجاهد بايصاله كان مسموعا , وكل ما احتاجه هو الوقت لاعلم اذا ماكان سلبا او ايجابا...

وكلي حماس وطاقه تميزت زففت البشرى لامي وابي الذين طالما وقفوا بجانبي , وتحملوني ( لهم الجنه انشالله J )
ثم خرجت مع صديقتي العزيزة هدى , لنفطر بالفيصليه احتفالا بما حصلت عليه.

لينتهي فطوري بجائزة حصلت عليها خلال سحب اقيم بمناسبة رمضان , ثم لاجد نفسي غارقه في صوت لطالما تمنيته ليالي طويله, دعيت الله كثيرا ان يعود لتطرب له اذني من بعد غياب .

لم اكن لاسمح لنفسي ان تغرق به فهو لحن الموت اللذيذ, الذي سيسحبها لعالم الخيال والسحر.

ولكني استطعت ان اوقف تدفقه لاذني, قبل ان تدمنه نفسي من جديد, وما ان ترتشفه لن اجد لها سبيلا فقد اقسمت لي بان لاعودة لها لي بعد ان منعتها عنه!!

ووسط كل هذه الاحداث والفوضى, تذكرتها كثيرا ,, رددتها كثيرا ,, الحمد لله رب العالمين ,, اشكرك يالله على مارزقتني به واسعدت قلبي بلقائه.



النقش على الحجر


منذ ان قالت ( تيته ) الله يرحمها لامي, الارض الي بتجي من غير حرب بتهون عليك تسليمها, كانت تهدف لمنع امي من تقديم المساعدات لنا ونحن صغارا.

نشانا على فكره المشاركه وان العمل يصقل مواهب الانسان, حتى وان لم يكن هناك مقابل.

اليوم وانا اعمل في برنامج الامان الاسري الوطني , كان اول ماطالبت بتفعيله هو دور المتطوعين كوني متطوعه سابقه فانا اعلم جيدا ان لا احد يجبرك على العمل سوى رغبتك الشديده له .

وهي ماتزرع في نفوسنا الاخلاص والامانه في العمل, سواء كان هناك مميزات ام لا يكفي ان اتذكر اني عملت سابقا لاشهر طويله دون عائد مادي.

واليوم حين استمعت الى زميلتي سيرين وهي تحكي تجربتها في رحلة قامت بها لامريكا, وما ذكرته عن دور التطوع في تعزيز انتماء الابناء للوطن, وفي تحفيزهم على العمل الخيري دون النظر للعائدات الماديه.

ترائت لذهني صور عن الماضي البعيد, صور جدتي حين كانت تجمعنا في مكان واحد لمساعدتها على تجميع حبوب الفاصوليا, او طحن الطماطم لعمل الصلصه, او لتقشير الذره, مجموعه كبيره من الاطفال اعمارنا تتراوح بين الخامسه والعاشره, اولاد وبنات , وكانت تغمرنا السعادة لهذا العمل حتى انها تصل لحد الصراع تنافسا بيننا للقيام بتلك الاعمال.

كما كانت ابنة خالي تجمعنا لنساعدها في الخياطه, وزوجه خالي كانت تقوم بشك الكرستال على قطع قماشيه وعملها لوحات مزخرفه او ايات قرانية لتبيعها, وتحضيرنا الاغراض الازمه للقيام برحله للغوطه او لنبع بردى, ولم اكن لاطلب من الخادمه ان تقوم باي مساعدة,
واكثر ما يمتعني في تلك الايام هي ان افيق باكرا جدا لالحق على اول دفعه خبز صامولي تخرج من فرن جدي , وكنا نتهافت على القطعه لاكلها, لا اعلم هل كان لحلاوة طعمها او لرائحه الخبز الطازج او بحثا عن دفئ لا نلمسه في خبز المصانع المتوفر في السوبرماركات .

كل هذا مر امامي كشريط ذكريات وبجانبي خمس شابات في عمر الزهور زميلات اختي الصغيره , احضرتهن كمتطوعات علهن يجدن فرصه لتجربة هذا الدور, وليقضين بعض الوقت المفيد خلال اجازه الصيف الطويله والممله.

وكما قيل قديما ( العلم بالصغر ,, كالنقش على الحجر)



كل الامور صغائر !!


هل يهم ان كنت انا من سادفع مخالفات ساهر التي قام بها سائقي الهندي ؟!!

صحيح ان الامر يشعر بالاحباط , وصحيح اني كل ما اضطريت لدفع احدى تلك المخالفات الباهظه اقول بحزن

(ليتها كانت بيدي لا بيد عمر ).. لكن لم نهتم بصغائر الامور؟؟...فكل الامور صغائر..

هل هو امر مزعج حين يفصح احد الاشخاص ذوي المناصب عن عدم اهمية ما اطمح له ,حتى وان حفرت الارض بسبابتي لاستخراج البترول ؟؟

طبيعي لن يزعجني!!

فقد امر الملك بحفظ البترول للاجيال القادمة,, ولنبتعد عن صغائر الامور..

ولن ارغب طبعا بسماع اعتراض من اي شخص يشعر بالاسى على فقدان احبابه من شركاء خدمة البلاك بيري,, فلم خلق الله الحمام الزاجل ؟؟ هل خلق ليغني مثلا ؟؟ :)

الطبيعي انه خلق ليقوم بمهمة ارسال الرسائل بين الاصدقاء ,, ارايتم يجب ان نبتعد عن صغائر الامور...

ومن صغائر الامور ايضا اعتراضنا على انتشار الشباب الذي تفوح رائحة الفراغ من ثغرات رؤوسهم ,, الطبيعي ان يكتسحهم فراغ قاتل فلا يوجد لهم مايمكن القيام به سوى رؤية عروض الاسعار الخيالية للبرامج الترفيهية الشبابيه ,, ترفعوا عن صغائر الامور...

حتى وان قابلنا احد المقتولين بسهام الغرام,, وقد اكتوى بنار الحب حتى اختلفت معالم وجهه واصبح اقرب لكونه سفيراُ للفلبين او الصين,, فهل هذا امر جلل؟؟

الطبيعي انه من صغائر صغائر الامور ..

لا اعلم ان كان هناك مقياس للصغائر من الكبائر , ولكن الحقيقه الوحيده التي ستكون ركن اساسي لهذه التساؤلات .

ان كل ما يمكنه المساس بمشاعر البشر, ما يدفع البشر لذرف الدموع قهرا , لما هو سبب باخراج زفرة انكسار

هذا بحد ذاته كبيره لن تغفر , فلا اهم من كون الانسان سعيدا حتى وان استعان بصغائرها لمواجهة الكبائر!!

واعتذر لمعلمي الذي امنت برسالته وصوته الذي لا يفارق مخيلتي

لاتهتمي بصغائر الامور ,, فكل الامور صغائر

في زمن دق المسامير

عجبا لكم يامن تبحثون عن الاصلاح في اضواء الكميرات, هل سالتم انفسكم لمن هذا الجهد ؟؟

اليس ماتسعون له هو لنا ؟ ام انها شعارات تقال على المنابر بغية الجوائز والمكافئات ؟

ماسمعته من احدى الفنانات التشكيليات وصديقاتها الكاتبات السعوديات اللاتي ابدين استيائهن من بلادهن معللات كلامهن بان الاوضاع لن تتحسن وستبقى وان مايحصل هو مجرد شكليات دفعت لها الاموال.

هل سالن انفسهن عن الفرق الشاسع بين زمنهن وزمننا؟

احزنني كميه العبارات السلبية وكانهن يغبطوننا على مانعيشه من نهضه حضاريه ومن موارد متوفره تنتظر مننا ان نكبر قليلا حتى نستطيع اعمارها لنا.

قالت لي الفنانه التشكيليه, قبل اربعين عام قمت بدق المسامير حتى اصنع براويز لاعرض بها لوحاتي حيث اقمنا اول معرض بانفسنا وبجهود فرديه ولم نحصل على اي اهتمام من المسؤولين.

وكيف للمسؤولين ان يحرصوا على معرض لمجموعه من الرسامات في الوقت الذي كان شغلهم الشاغل هو توحيد اطراف المملكه والسعي وراء الاستقرار السياسي؟

وهل سيعني لهم ما اذا دقت المسمار او دقت يدها في الوقت الذي كانت الحروب الداخليه موشكه على ان تدق رؤوس العباد؟

او حتى حين يقوم احد المسؤولين بالركض لاهثا خلف كاميرا لصحفي حتى يمن عليه بحبر قلمه في صفحات احدى المجلات, متشدقا بمعانة الشباب وسعيه المتفاني خلف تحقيق احلامنا, ولن يتوانا في توجيه الملاحظات الجارحه لنا لمجرد ابدائنا للرأي .

ام ان نظرية المدينه الفاضلة والتي حاول شخص كان يحمل بنظري قدر من الاحترام والمثاليه حين قيل له لما لا تجمع الاخطاء لتلافيها, فكان رده وبكل بساطه المدينه الفاضله تقوم على الطبقية!!

لا اعلم هل نحن محاربون فقط لاننا اصبحنا نملك مالم يستطع السابقون امتلاكه او حتى مجرد الحلم به؟
ام ان نظريه التغيير المرفوضه هي المسيطره على الوضع, وكل جديد مكروه حتى يثبت العكس..



الي بالقدر يطلعه الملاس






شباب مستمتعين بالمطر بطريقتهم الخاصه - الرياض 3/5/2010


لكل من ارسل مستاءاً من اعتراض المواطنين الذين غرقوا في شبر مويه اسألهم : لماذا هذا الضيق ؟؟
خلونا على قولة المثل الشعبي ( الي بالقدر يطلعه الملاس).

الأكيد ان الملك عبدالله بن عبدالعزيز لم يقصر مع شعبه , بل عل العكس جميعنا يعلم ان في عهده عاشت المملكه نهضه حضاريه لم تشهدها من قبل , واعتقد ان التاريخ سيسجل هذه الفتره بأسم العصر الذهبي للمملكة.

لكن هذا لا يلغي فكرة ان الملك لن يستطيع وحده إدارة كل كبيرة وصغيرة في هذا البلد!!, وإلا لماذا أنشئت الوزارات والقطاعات الحكومية والعسكريه ؟؟
الكوارث الطبيعيه هي خير قاضي يحكم على اداء العاملين في وطننا الحبيب.

الفاسدين من الذين استغلوا مناصبهم وسلطتهم ولم يوفوا الأمانه , وخانوا الله والوطن وانفسهم قبل كل شيئ
نقول لهم بصوت واحد (( جاك الموت ياتارك الصلاة))!!

وما حدث في مدينة جدة قبل اشهر خير برهان , والملك ضرب بيد من حديد كل من له ذنب بالمصيبة التي حصلت
والان جاء دور الرياض , جوهرة نجد , اصبح لزاما علينا ان نخلصها من المتطفلين والحثاله الذين نسوا مبادئهم وداسوا على ضميرهم, سنقول لهم اخرجوا منها كما تخرج العقارب من جحورها !!

يجب علينا ان نفخر بشباب الرياض الشجعان الذين وقفوا وقفة شهامة مع رجال الامن وساعدوا الناس , ونحن الذين قلنا عنهم دون فائده او هدف .

وننقل عزائنا واسفنا الشديد لكل من تعرض لخساره احد قريب عليه او غالي سواء بالانفس او الاموال , ولا نملك الا ان ندعي لكم بالصبر والسلوان على مصابكم .

واستمروا يابنات الرياض بارسال البرودكاست , الذي كان سببا في انقاذ الكثيرين , ومن يقول انكم دون فائده ؟؟

واما بالنسبة لمقاطع النكت والصور المضحكه , فاقول لكم سيروا ونحن من ورائكم , فشر البلية ما يضحك , لقد كسرنا حاجز الخوف والحزن بنكتكم وتعليقاتكم الفكاهية , خففتم مصابنا , وكم منا من كان تحت وطئة الخوف والحزن واستلم احدى الصور او النكات فاستبدلنا خوفنا بابتسامه او ضحكه ؟؟

ونحن جميعا فداء لكل شبر لك يا رياض ولكل شبر في هذا الوطن الذي لن نبخل عليه بدمائنا وانفسنا.


يا من فطرت الفؤاد لهفة وتحسرا,,,
لقد كان قَلْبي في هواك مُتَمَرِدا ,,,
وإِنْ كانَ ذنبي بعِشْقِ مَن لا غرام له,,
فحسبك ان يجف قَلَم كان للاثم كاتباً,,,

لا يوجد برزخ .. في عقول البشر

وصلتني منذ فتره صور توضح كيف ان الانهار والبحار لا تختلط, وان هذه الحاله الاعجازيه يطلق عليها ( برزخ ).

توقفت كثيرا مدهوشه من عظمة المشهد ومن غرابة حدوثه ايضا !!
وكنت اتسائل: كيف ان النهر الاول يمشي بمحاذات النهر الثاني دون ان يختلطا ببعضهما ومع حفاظهما على خصائصهما !! فما بال عقولنا لا تعمل بنفس هذا التقنية ؟؟

فنحن ذو افكار واراء متدفقة ومع ذلك لا يمكن ان نقف بحياديه او كما يحلو لي ان اطلق عليها ( برزخيه ) تجاه اراء الاخرين ؟؟

اتعجب في كيفيه الحكم على الاخر من خلال تصرفاته واعتباره واحد من اثنين اما صديق او عدو وبكلا الحالتين يحصل على المميزات المطلقه لذلك المسمى.

الا يمكن لي ان اختلف بالراي مع والدي دون ان يخلط ذلك بموضوع الغاء رحلتي , مصروفي , زيارتي لصديقاتي .... الخ ؟؟

ام هل يمكن ان اقول لزوجي رايي به دون ان تلحقني كلمات الطلاق, مالم تكن دروسا في التكواندو ؟؟

هل يمكن ان اعبر عن اختلافي مع دكتورتي بالجامعه دون ان اجد نفسي احمل مواد تلك الدكتورة وعلى مدى اعوام متتاليه ؟؟

وبرايكم هل يجوز لي ان اختلف مع مديري بالعمل دون ان يؤثر ذلك على ميزانية اخر الشهر مالم تقطع تماما واحصل على اجازه غير منتهيه ؟؟

وهل يمكن لي ان اخبر احد الساسة العرب انه مخطئ بقراره , دون ان اجد نفسي مكبله وملقى بس في احد الغوانتانامويات العربية ؟؟

هذا هو البرزخ الذي ابحث عنه, البرزخ الفكري والذي يعتبر بتنفيذه شبه مستحيل, حتى ان مجرد التفكير بمجرد حصوله هي معجزة بحد ذاتها ..

فسلامي على الخلط الفكري العربي ,, معاهم معاهم ,, عليهم عليهم :)

بنات الرياض !!واقع ام خيال ؟؟؟


كتب هذا الموضوع في 18/7/2006
============================


اعلم ان الموضع قديم وقد قيل فيه ماقيل وحوكم من جميع النواحي الايجابيه والسلبية واغلق ملفه منذ زمن ولم يعد صالح للاستخدام الادمي :)
لكن لي تعليق اود ان اقوله هو خاص بي رأي شخصي بحت يجعلني احلل الموضوع من نظره خاصة مع العلم اني قرات الروايه بعد صدورها بشهر واحد فقط ولم اطلع على اي تعليق مكتوب او مرأي كتب او قيل عنها
كل ماسمعته فرقعات ليس لها اثر باي جانب كان سواء سلبي او ايجابي
وطالما احببت ان اقول رأيي بكل صراحه وحتى حين تسنت لي مقابلة الكاتبه شخصيا في عدة اجتماعات لم اعلق على موضوع الروايه فلم انتقد ولم امدح لان برائي قد اخذت حقها في التعليق
لكن الى من يجد بنفسه الناقد الجيد لما لا تعطيني رايك بما ساقول ؟؟؟

اجد انها خطوه جيده لفتاة لم تكمل ال25 عام حين اصدرت روايه اخذت حيز اعلامي بحجم (بنات الرياض) فيكفي ان ما قامت به رجاء لم تقم به من هم اكبر منها سنا ومعرفه بغض النظر عن الدعم المعنوي والمادي والاعلامي الذي حصلت عليه فاني اعتبره نوع من باب الحظ الذي لو توفر لاحسان عبدالقدوس في وقته لما رفضة ولما اضطر للجري وراء ناشر يقبل بقصصه في اول حياته :)
احيي فيها شجاعتها واصرارها وطموحها هذا كله سبب في توفر الفرص الناجحة لمن في وضعها
اما رأيي بالروايه فهو لا يتعدى مجموعة ايميلات وضعت تحت سقف واحد مجلد ازرق علية بعض الوجوه قد نجد صفحه من صفحاته في ايملاتنا يوميا وقد تكون المرسله صديقتي او جارتنا او احد تربطني به علاقة نتية متيييينه عبر الاسلاك والازرار ...
فيما يخص محتواه اجد انها ظلمت بنات الرياض بما ذكر وهنا قد اكون ابالغ حين اقول اني اعرف شريحه كبييييييييييرة جدا من بنات الرياض على مستويات مختلفة لا انكر اني قد ارى ما ذكرته رجاء لكن لا استطيع تعميم العنوان بهذي الطريقه ..
وهذا يدفعني للقول ان الكاتبه احسنت باختيار عنوان لروايه من الناحية التجارية فقد زاد من نسبة المبيعات حتى صار من ضمن الاكثر مبيعا لعام 2005 ..
لكن بالمقابل هي جعلت مدينه كامله تعتبر مركز وقلب الدوله التي نحيا بخيراتها جعلتها تدفع ثمن اخبار قد تكون صحيحه وقد تكون خرافيه لكن بنظر من يبعد عن الرياض مسافه تزيد عن 500 كم يجعلة يوقن ان هذا فعلا ما يحصل خلف اسوار القلعة الحصينه وكانما ذبحت الاسد ورمته للضباع ينهشو لحمه في ليلة مقمره توهم الذي يراهم من بعيد وكانما ثلة من ضباع مسعورة استطاعت ان تكسر شوكة ملك الغاب ...
لماذا يا رجاء ذكرتي ماهو هامشي بنوع العلاقات الاجتماعية الي تملاء شوارع الرياض وحواريها ؟
لما لم تذكر المشاكل التي قد تقف في طريق الاحلام الحقيقية؟
التي قد تكون حجر عثر لمن يريد السير قدما بمستقبل باهر قد رسم خططه ممنذ ان كان يرتاد مقاعد الدراسة ؟؟؟

وهنا اوجه اعلان لكل من يفتح له باب الحظ ويجد من يدعمه كما فعل الدكتور غازي القصيبي في دعمه لهذي الكاتبه
هي وجدت فرصتها وقالت ماتريد ولكن ارجو من الذين قد يجدون فرص اخرى ان يتخيرو الامور المطروحه وان لم تقل خير فل تصمت !!!

وياليت تذكرو شي واحد ان الخير يخص والشر يعم فمافي داعي ان الناس تاخذ فكره اكثر من الفكره المطروحه اساسا ولا تسوو فاهمين وتقومو تنشرو مواضيع بزعمك نقد وهي هدم ولا تنسو اذا بليتم فا استترو
والي يبي يسوي روايه عن بنات الرياض ياليت يكون عنوانها

" بنات ;م الرياااااااض" واذا امكن بعد تحط العنوان واسم الحي والشارع ونوع تلفون البنت اذا سوا ولا خط عادي علشان نقدر نشرح للناس برى الرياض كيف يقدرو يترجمو تصرفات البنات بالرياض من نوع خط تلفونها وجهازها وشكرا لكل اديب سعودي سواء حديث او قديم وخلو رايتنا عالية

رسالة لشكسبير ,,, احيانا يخطيئ العظماء !!....

هذه قصة كتبتها بتاريخ 16/7/2006
=======================


أحداث القصة تبدأ من في إحدى أيام الصيف الماضي, وتبداء القصة عندما طلبت مني صديقتي استشارتي في موضوع مهم جدا وهو بخصوصها وإنها تريد الانفراد بي لان الموضع خاص ولا تريد أن يعلم به احد ..
وكعادتي (ملقوفة) لبيت لها طلبها بأسرع وقت ممكن وكان هذا بعد يومين من اتصالها بي (لين صدر لي تصريح خروج من المنزل) ,قابلتها في إحدى المقاهي المنتشرة لدينا في شارع التحلية بالرياض كانت مرتبكة قليلا ويبدو عليها التوتر مع العلم أنها تصغرني بعامين .
أقلقني توترها وبدأت اسألها ما إذا أرادت أن تأخذ شيء لتشربه حتى اخفف من حدة توترها, وبعد أن وصل الطلب سألتها عن سبب رغبتها بلقائي. أجابتني قائله: أنتي تعرفي إني بنت بحالي ومالي بالناس وما عمري سويت حاجه غلط ؟؟
فرديت عليها بالإيجاب ..فأسهبت قائله : والله يا ميمي أنا صابر معي حاجه من فتره وماني عارفه إذا إلي قاعدة أسويه هو الصح ولا الغلط ؟؟!!
فقلت لها : أنتي ماعليتس ياوخيتي (من باب المداعبة حتى تشعر بنوع من الطمأنينة ) وش بلاك تكلمي ومالك إلا إلي يكون لك عون وإذا ما حكيتي لي لمين راح تحكي؟؟
فقالت لي : أيوه هادا إلي خلاني بعد تفكير طويل اطلب إني أتكلم معاكي لأني عارفه انك ممكن تفهميني وما راح تنتقديني ولا تتريقي عليا .
ثم أكملت قائله : أنا من كم شهر تعرفت على شخص مميز جدا عن طريق النت وهادا الرجال مرره كويس حتى انو منو صغير بالعمر ولا هو زي شباب الايام دول ..
فقلت لها وقد تفا جئت تماما بما تقوله : لكنك تعرفين ياخيتي أن النت هاذا مليان ناس مجانين ممكن ينتحلوا شخصيات ويجيبوا لك الهبل ومستحيل توثقي بالناس عن طريق النت وش يدريك انه رجال أصلا مو يمكن هو بنت ولا بزر (مصطلح خليجي يطلق على الطفل الصغير )وقاعد يلعب بأم أعصابك
قالت لي : مو هادا إلي منتي عارفتو إني أنا اتصلت فيه على الموبايل وتكلمنا كذا مره وتعرفت عليه عن قرب
قلت لها: طيبا وش المشكلة الحين ؟؟
قالت لي : يا ميمي أنا حبيتو مرره وحاسة إن هذا فارس أحلامي ..
قلت لها : كييييييييف ؟؟؟ من غير ماتشوفيه وتحبيه , شلون من غير ما تعرفيه بابنتي مستحيل يكون حب هذا نوع من الإعجاب
قالت لي : أنا قريت مره حاجه لشكسبير مرره أحسها تنطبق علي
Love looks not with the eyes, but with the mind, and therefore is winged Cupid painted blinted.
قلت لها : بس كيوبيدك مو بس من غير عيون إلا من غير مخ بعد شدعوه بابنتي ما في حب بهذي ألطريقه ...
ومن خلال خبرتي الطويلة إن الإنسان إذا وضع همته بشيء وأراد تنفيذه فان قوة العملاقة سوف تظهر فيه حتى ينفذ ما برئاسة (متعووووووووده على العناد)
قلت لها : طيب دامك متحمسة كذا واصلا أنتي ما قلتي لي علشان تبغي مني نصيحة كثر ما تبي تحسي إن في احد راح يدعمك قدي, بس بالمقابل راح يكون لي شرط هو إني أكون متابعه لكل تحركاتك مع هذا الإنسان لأني ما اشعر بالثقة التامة تجاهه
فأجابتني قائله : اييوووه يا حبيبتي أنا من لي غيرك وإذا على شرطك فانا موافقة وما راح اخبي عليكي حاجه وهذا وعد
وهكذا أصبحت صديقتي العزيزة عاشقة هائمة في عالم الحب (أي العشق مو الفصفص يا جماعة ) وكلما تحدثت إليها لأسالها عن أحوالها كانت تجيبني والفرحة تملئ صوتها حتى تشعر بان أوتارها الصوتية هي أوتار قانون يعزف لحن رقيق بين جنباته
واستمر الوضع هذا حوالي الأربع شهور أي إلى أن انتهى الترم الدراسي الأول ومن الطقوس المتبعة لدى طالبات الرياض بعد كل امتحان فصلي نخرج جميعا إلي الفيصلية أو المملكة للفطور ومشاهدة الأجيال اليافعة وهم يتعلمون فنون المغازل مع فتيات في عمر الزهور ونتحسر على عمرنا الضائع هبائا منثورا
جاءتني صديقتي مسرعه وكنا في الفيصلية وطلبت مني أن ائتي معها بسرعة لان هناك خطب ما تريد أن تطلعني عليه
توجهت إليها مسرعه حتى أرى ما إذا حدث لها شيء.. فقالت لي : ميمي حياتي دحين فروووسي راح يجي ..
قلت لها : من فروووسك هذا؟؟ قالت : الرجال إلي أحبوه هو دحين وصل من دبي (لأنه يقيم هناك ) وأنا قلت لو إني راح أجي هنا عشان اقدر اشوفو من بعيد ..
قلت لها : أنتي وحده مهويه .. وش المطلوب مني الحين ؟؟ اروح أقابله عنك؟؟
قالت لي : لا مو كذا أنا ابغاكي تنتبهي إذا جت أختي ولا لاء وآنا راح أشوفه هنا عند الكوفي
طبعا لا حول لي ولا قوه وافقت وبنفس الوقت كانت لدي رغبه شديدة برؤية هذا الإنسان الذي استطاع إن يسلب هذي الفتاة اللطيفة والجدية عقلها ( يعني لقافه بعد)
انتظرت بعيدا عنها ورحت أتابع الموقف بحذر وهي تبعد عني بضع أمتار, بعد قليل لم يأتي احد سوى شخص ممتلئ الجسم ( دبدووووب).
ولا تستطيع أن ترى منه سوى رأس مركب مباشره على جسمه المكور, ولا يزيد طوله عن 165سم (يعني أنا أطول منه ب5 سم ), يرتدي بنطال من الجينز الأسود وتي شيرت بلون ليموني عجيب,!! والغريب في الأمر أن التصحر قد غزا رأسه فلم يبقي له على شعره واحده, حتى إني أراها تلمع من بعد مثل كوكب مضيء تحت أشعة الشمس
وقف بجانب صديقتي وكأنه يريد الطلب من الكوفي , وبعد لحظات دار حوار بينه وبين صديقتي جعل ملامح وجهها تتغير كما لو أنها سمعت للتو بخبر وفاة جدتها (التي ماتت منذ زمن رحمة الله عليها) من جديد ورؤيتها تبتسم ابتسامه صفراء وتلقي التحية على الشخص الغريب ومن ثم تأتي متوجهة إلي بخطوات سريعة متقاربة وكأنها تحاول الهرب من شيء مفزع...
أمسكت بيدي وسحبتني بقوة وقالت لي : بسسسسسسسسسسسسورعه خلينا نشرد من هنا دحييين لازم نروح البيت ..
قلت لها : وش بلاك وش فيك وش قالك الرجال هذاك حتى جاية منخرعه كذا ؟؟
قالت : أول نشششرود وبعدين احكي كي ..
وبعد أن وصلنا لمنزلها قالت لي : أنتي شفتي الرجال الملخبط هاذا إلي كان عند الكوفي ؟
فأجبت : إيه وش فيه ؟
قالت : هذا هو فروووسي..
قلت: لا والله !!! من جدك ولا تستهبلي على ؟
قالت: والله هذا فروسي.. عما بعييينو إن شاء لله تخيلي إني أحب واحد زيو ؟؟
قلت لها : طيب وش فيها صح انوه مو زين بس ما يعني انك تكرهيه علشان شكله كذا, أنتي راح تكوني إنسانة سطحية وتطيحي من عيني, وبعدين هذا إلي غثيتي أمي بسالفته كل ما كلمتك طول الفترة الماضية ..
قالت لي : معليش يا ميمي أنا ممكن أكون تأثرت بشكلو شوي بس في حاجه أنتي ما تعرفيها صارت وما لحقت أقولها لك وهي صارت معي أمس ..
قلت لها: وش هي بعد يا حظي ؟؟؟ تراك غثيتني وشوله حاطتني مراقب عليك وما تقولين لي ( ذكرتني بحق الفيتو في موضوع الحرب على العراق واللبنان )
قالت : أنا ما لحقت أقول لك لان هو كلمني أمس بالليل مرره متأخر وصدمني بحاجه مرره خطيرة بس أنا ما علقت على الموضوع لأني كنت فاكره إن الحب فوق كل شي ... أمس هو كلمني وقال لي انو منو سعودي وانو هو من بلد عربي شقيق (الأردن )
وانو متزوج وان عندو بزووره ( نفس المصطلح الخليجي بس بلهجه اخرى ويطلق على الاطفال الصغار ) وان هو ما يحب زوجتو وان أنا حب حياتو ومن الكلام ذا وان هو مستعد يتقدم لي دحين لان ما يقدر يعيش من غيري
وبعد ما صحيت من الصدمة لأنو غشني وكذب عليا رحت اقنع نفسي إن الحب فوق كل شي واني لازم استمر بحبي له , وبعدين بصراحة أنا وسوس لي الشيطان براسي وقال لي إنوا أردني يعني بيكون حلو ووسيم ومدري كيف وخلاص تأملت بواحد زى المذيع الأردني الحلو إلي يطلع ببرنامج " ادم " إلي بالأم بي سي :)
ولمن شفتو كل أحلامي طارت وتحطمت وقلت في نفسي كذاب وبلعتها بس يطلع زي العفن كذا هذا إلي ما راح أتحملوا أبدا ..
قلت لها: طيب أنا شفتك تكلميه وش قلتي له ؟؟
قالت لي : الأهبل مسوي ذكي ولاعب علي وقال لي إن عمرو 30 سنه بس أنتي شفتيه شكلو قد أبويه ولمن سألتو قالي إن هو هذا السر الوحيد إلي باقي ما اعترف لي فيه, وان عمره الحقيقي 45 سنه شفتي كيف الكذاب هاذا مو كافي انو كذب في كل حاجة ولا مسوي لي دسكاوند على عمرو خسف منو 15 سنه خسف من عمرو عمر إنسان قدي
قلت لها في هذه اللحظة والشر يملئ عيني :
وين مقوله شكسبير إن الحب بالعقل مو بالعيون وعشان كذا كيوبيد مرسوم أعمى ؟؟
قالت لي : أحيانا يخطئ العظماء !!
قلت لها :وما أدرى شكسبير أن بعد موته بقرنين سيأتي قوم يجلسون أمام صندوق يبعثون بحروف غريبة لا تنتمي لأي لغة بالعالم بصلة ألبته وان القوم سيعشقون بعضهم دون معرفتهم ببعض ؟
وما أدراه أن الحب الأعمى في زمننا هو حب مجنون غبي ومستحيل الحدوث في زمنه
لو علم شكسبير بما قد يحصل لما قال الحب أعمى لقال
(الحب زي البطيخة يا حمرة يا قرعه)
القصة هذي من خيالي وخرابيطي بس ممكن تحصل مع أي وحده وأكيد أنا استعنت بإحداث صارت أو مشابهه لها وجمعتهم مع بعض وسويت القصة المتواضعة هذي أرجو أن تنال على إعجابكم

هل ينفع دق المسامير حتى نصنع تغيرا ؟؟؟



كان هذا التساؤل الذي طرا على راسي بعد ان طلب مني طبيبي البدء بكتابة مذكراتي اليوميه عن عملي في برنامج الامان الاسري الوطني , فاسالت لماذا ؟؟!!

اجابني حتى تألفي بعد عدة اعوام كتاب يحوي كل تجاربك الشخصيه وليستفيد منه الاخرون .
الفكره رائعه لكن !!!

هل يجدي نفعا ان يقوم كل شخص بتقديم اطروحه كاكتاب يلخص تجارب حياته ؟
واذا ماتم ذلك ماذا ساكتب ؟

لطالما رايت ان اهم شخص يجب عليه قراءة المذكرات هو الشخص الذي كتبها, شعوره حين يقف على اوراق الماضي يرى نفسه ويقيمها خلال سنوات مضت, يقراء ذاته بشفافيه دون تجمل, هي اقوى وقعا من نشر مذكرات منقحه بصيغة البطل الخارق.

و كل انسان مهما كانت مكانته اوعدد تجاربه او سنوات عمره, باعتقادي مدعوما بقناعتي المطلقه, واجب علينا ان نتحلى بالايمان الدائم بقوانا الكامنة, التفائل دائما بان غدا يوم مشرق, الصدق مع النفس, والاهم من هذا كله العمل دوما على التفكير والتامل..

ولنا برسولنا الكريم قدوة وهو من كان يهجر قومة ليعتكف بغار حراء ايام وليالي, ولطالما كانت اجمل الحظات التي نقضيها هي ليالي نتامل بها النجوم ليلا وحديث نفس امام نار تتقد في ليلة بارده اثناء رحلة او اثناء ركوبنا دراجه هوائية..

هذا هو الكتاب الذي اطالب كل شخص ان يقدمه كنصيحه لمن حوله, والمثل يقول " اهل مكة ادرى بشعابها "....



انت ياا سيد .. ؟!

وبكل الم يمتزج بقليل من مشاعر الشفقة وحفنة اشمئزاز رششتها على وجه شاب في بدايت عمر لم يعرف من مرارته سوى طعم كوب شاي خالي من قطع السكر...

عيون غائرة في وجه اختفت معالمه خلف سحابة من دخان ,,, عينان فقدت بريقها ولكن دون موت...

ساقان لاتقويا الثبات اجبرتا على المشي ذكرتني بساقاي بنوكيو الذي رفض ان يكون اسير الخيوط, ولكن صاحبنا ابى الا ان يكون اسيرا ..

لم تكن وقاحته ما ازعجتني بل تبادر الى ذهي سوال !!

مال هؤلاء الشباب يهيمون في ساحات فارغه دون هدف ؟!

ام ان الحياة فقدت نكهتها!!

او ان هناك خلل في هرمونات الحماس ؟؟

ووسط هذة الاسئلة والنظرات قاطعني صوت اجش ذابل يحاول يائسا اثبات لرجولة مفتعلة يود بها الاستفسار لا لشيء وانما ليشعر بنشوة انتصار دونكيشوت حين غلب الطاحون ولكنه غلب طواحينة بكلمة انت يا سيد؟؟




تعذبني ولا تدري بعذابي ..

على ضربات اوتار عود محمد عبده وقد اطربني في ليله بارده حين كان يغني :

اصيح صياح ما حي درا بي      مصيبة وان حكيت اكبر مصيبة

لم تكن ذكرى حكاية عشق فاشله, او تعبيرا عن ما ينزف به قلب مشتاق,,,

وانما كان السبب هو ارتباطها بوقت حصول حادثة بسيطه في احد ايامي المشرقه , اوكما يحلو لي ان ادعي بانه مشرقاً, فجميع ايامنا مشرقة حسب ماترصدة نشرة افكارنا الجوية,,,
دوما اشعر بوجود علامة استفهام ارتبطت بجبيني, لدرجه اني اشعر وكاني سيارة كابرس 88 وقف امامها انتين الراديو !!

لطالما سمعت كلمة ( كن حرفيا او مهنيا ) فهل اعرف ماذا تعني بالظبط ؟؟ لقد بدات اشك بمعناها الحقيقي بعد ما لمست تصرفات المهنيين انصار هذه الكلمة ,,,

استوقفتني واحدة من الزميلات حين بدات تقول لي وبصوت عالي لم تدركه اذانها يجب ان تكوني مهنية وتتقبلي الراي الاخر وماقدمته من طرح (( ليس بصحيحا ولا ينم على مهنية ))!!

وعلى طريقة يوسف بيه وهبي اقول (( يالا الهول !! )) , لهذا الحد فقدنا القدره على الربط بين تصرفاتنا والفاظنا ؟؟ ام انه لا ينطق عن الهوى؟؟؟
او ان معاني الكلمات تداخلت مع خضات الزمن لتبدو لنا وكانها قطع ملابس ملونه غسلت مع بعضها البعض لتتداخل الوانها بطريقه مزعجة؟؟

بدانا نفقد اسلوب الحوار في حديثنا , وقد اكون واحده منهم ايضا فانا لا ارى نفسي كيف اتحدث,,,

هنا صوت مطرقه وهناك صوت خافت يضحك فجاة معلنا عن محادثة هاتفيه لن يلبث ان ينسى صاحبها ماذا قال بعد الدقيقه الاولى.

وشخص اخر يذكر لزميله عن استياءة من قدر الطبخ الذي اشتراه ذات مره . ثم نسمع صوت ناعم بين اثنتين يحاولن بفشل يسبق صوتهما وبحديث ينم عن تفاصيل حياتية اقرب ماتكون للروتينيه ولا تستدعي ان تصنف اسرار عسكريه . وبين هذا وذاك يطل محمد عبده هو والعود معبرا عن عذابه.

فهل ياترى تعذب من هجر حبيبه ام من كثر ( قرقة ) حبيبه ؟؟!!
هو سؤال سيركن على رف الحياة لنقرئه بعد 70 عاما معبرين عن اعجابنا بزمن السكون والعاطفه .....





كلماتي مبعثره ,,ولكن!!

ü يسمعك الاخرون حين تخلف خلفك فراغا صاخبا,,,يدفعهم للبحث عن حاجز ليصد عنهم تلك الضوضاء الساكنة...

ü انتم يا رجال.. شر لابد منه !! اناصركم... الا اني ارفض العيش بين جماهيركم

ü القدره على اتخاذ القرار (حتى وان كان متاخرا (هي السبيل لاحداث التغير المطلوب.. مع الالتزام بقواعد الادب والاحترام,,,, تحياتي لكل المحترمين!!!

ü قلوبنا لا تموت ,,, ولكن جرحاحها تجعلها ترتبط ارتباطا شرطيا بمشاعر الالم ,,, فترفض الاقتراب مجددا!!

ü خلق الانسان ليتكيف في اي بيئة ...على خلاف باقي المخلوقات ...ولذلك اعتقد ان كل من لم يستطع ذلك يجب عليه مراجعة السجلات حتى يعلم الى فصيلة ينتمي !!

ü علم قليل يستفاد منه,,, خير من مجلدات كتب تركن على الارفف...

ü الانجاز هو بحصول التغيير لا بكمية التغيير التي نطمح لها...

ü لو ادركنا معنى التعاون,, لعلمنا لم لا يستطيع كل منا ان يكون طبيب, ومهندس, ومحامي, وحرفي في وقت واحد...

ü لا اجده صحيحا ماتجده انت صحيح...لكن قد تملك الطريقه المناسبه لتغيير صحه معلوماتي...

ü لماذا نطالب باحترام من احتقرناهم ؟؟فهل لنا صلاحيات مطلقه ويحق لنا مالا يحق لغيرنا؟؟

ü يد واحده لا تصفق...وغالبا مانحتاج للعديد من الايادي حتى نحصل على لحن رائع من التصفيق,,,,

ü اسوء مايمكن ان يقدمه الوالدان لطفلهما,,هو عقل فارغ يمثل معنى كلمة غباء مكتسب بكل ما تحمله الكلمة من معنى!!!

ü تعلمت من الحياة,,ان نعطي دون مقابل حتى نشعر بالسعادة دائما,,, لكن اسوء مايمكن ان يقابلنا في هذه الاثناء,, اشخاص يرون ان ما تقدمه هو حق مكتسب يخولهم القيام باستعبادنا,,, فلا ارى سوى ان اباغتهم بلحظه لهو,,, وقد حزمت امتعتي ورحلت دون عوده!!

ü تهب رياح الشمال اعلان عن بدء موسم الهجرة,, وانا اشعر بأن داخلي طائر سنونو,,, يبحث دوما عن الدفء الحقيقي,,, فلو امسكته بين ذراعيك لتبقيه دافئا, فانه سيموت ليس من البرد!! وانما شوقه للطبيعه سيقتله ,,,

ü علمتني الحياة ان اصدق الاشخاص في حياتنا هي "امهاتنا"!! فهي الانسان الوحيد الذي قد تنساه اثناء مراحل حياتك ... بينما تجدها في هذه الاثناء ترى بك كل حياتها!! كم هي عظيمه هذه الام,,, وكم نحن مقصرين في حقها,,, لهذا جعل الله حياتنا سلسله تتكرر حتى نشعر بما فعلناه بالسابق!!

ü نعم احببت ونعم اخلصت ونعم اخطاءت ولكن !! لم يخلق من يرى في نفسه انه يملك الحق ليهين تلك الذات التي وهبها الله لي,,, فعذرا عزيزي المتعجرف لم تملكني بعد ولن تفعل هذا ... فانا حره ولدت حره... واموت حره .... ولن تغيب هذه الحقيقة عن عقول البشر ما حييت ....

ü فلسفتي ,, حديث النفس,, ان لم افيد فانا لن اضر... ولكن .. قد ياتي شخص واحد عله يستفيد من تجاربي فاكون سبباً انير به دربه ,,

ü الأطفال ,, خلقهم الله ليمسكو لنا بالنور المنبعث من حولنا,,,, فتخرج من ايديهم الصغيره اشعه قوس قزح ,, ربيع ينبعث من ابتسامتهم البريئة ,,

الوووووووووو .. عم تسمع ؟؟





هذه هي العبارة التي استهل بها اكبر مشاكلنا .
نلاحظ اليوم ان جميع الناس تتكلم وبصوت عالي ولا احد يسمع , ومسكين شو معتر الي صوتو واطي بيروح بين الرجلين !!

احد اهم التجارب التي عايشتها ان كل شخص يتكلم ويتكلم ولا يترك فرصه حتى يسمع الاخر وكل شخص يبني مجموعه من التوقعات والافتراضات وعلى اساسها يقولب علاقاته الاجتماعيه في عدد من القوالب لو اعاد النظر بها لعلم كم هو مهندس فاشل لم يتبع اسس هندسيه صحيحه في بناء هذه العلاقات .

يبدا الطفل بالصراخ بمجرد نزوله لهذا العالم معلنا حربا صوتيه لا هواده فيها, تبدا بعدها الام بارضاعه العديد من جرعات الصراخ تعبيرا عن احتجاج رسمي ضد صرخاته التي لم تالفها منذ ان عاشت مع زوجها في عش زوجيه هادئ.
ثم يبدا هذا الطفل بسماع صراخ ابيه الناتج عن صراخ الام ومن ثم يرى هذا الاب وقد استقبل صرخات جاره الذي اعترض هو بدوره على تلك النقاشات اخر اليل.

ويستمر مسلسل صرختي مع هذا الطفل حين يسمع صرخه اول رجل يراه بعد اباه فرض عليه لقب ( يا استاذ)
ومن ثم ينتقل لفصل تملئه على الاقل 30 صرخه وهاكذا حتى يصل لمرحله السكوت الذي يسبق العرس او الصراخ فنجده وقد بدا ليلته الاولى في عش الزوجيه بعد ان اطلقن مجموعه من السيدات العديد والعديد من الصرخات الملحنه تحت غطااء الزغرودة.

وفي دورة الحياة العربية هذه نسينا ان للحوار اصول وللاتصال اساس يجب ان يقوم عليها حتى نستطيع معرفة بعضنا البعض.
والووووووووو .... عم تسسسسسسمع ؟؟؟ انا ماعم اسمعك لاني عم احكي معك :)




عليكم ان تقنعوني اولا ...

انا لا ارفض التغيير,ولكن عليكم ان تقنعوني به ولن يجدي معي قول (هذا ما يفعله الاخرون)!!

فانا اؤمن بان التغير حاصل لا محالة ومن يتابع نظرياته في الحياة سيجد انه مر على العديد من تلك الافكار التي نادى بها ووقف على المنابر يندد باهميتها , ومن ثم نجده قد مر عليها بنفس القلم الذي كتبها به ولكن هذه المرة من الطرف الذي توجد به الممحاة!!!!

ومن الطبيعي ان دوام الحال من المحال ولكن اي حال هو الجديد ؟ فانا اجد ان التجديد من اكثر الامور ايجابيه ( حتى وان انكرناه في داخلنا ) ولكن كيف اجدد ؟؟اخبرني احدهم ذات يوم التجديد يحصل وانتي اخر من يعلم وعليك ان تتقبليه كما هو , كلام حقيقي ولكن لا لن اتقبله كما هو لاني ارفض حصوله اثناء نومي.

فانا لا اعلم في تلك اللحظات ما يحصل, احلام تختلط بافكار وقليل من المخاوف والكثير من القيل والقال ونجد انفسنا نقف امام مخلوط عجيب ذو نكهة غريبة وكانه السم في العسل.

استطيع ان اتغير فهذه حقيقه, واستطيع ان افكر واحلل وعلى ما اعتقد انها حقيقه ايضا.
ولن اختار وقت يرفع فيه القلم عني حتى اتغير, افضل ان يحدث امام عيني حتى اذا ما حاد عن الطريق يكون لي القدرة على اعادة توجهيه.

قد اكون قلت ما قلت لاني على مشارف تغيير جديد في حياتي , ولا اتحدث هنا على الصعيد الشخصي فقط وانما اتحدث على كل ما يحيط بي, واستطيع ان اصف المرحلة القادمة بنقطة تحول.

مررت بواحده مثلها قبل سنوات وقد اخذت مني جهدا كبير الا اني اعزي نفسي بانها كانت في فترة مابين المراهقة المتاخرة والشباب المبكر فلا حرج.

اما الان فانا اقف على عتبة النضج اقطف اخر ثمار حديقة الشباب والطيش اللذيذ وماسأقوم به خلال الفترة القادمة سيحدد ما اذا كنت استحق ان اطلق على نفسي كلمة ( ناضجة ) ام اني سابقى اصارع الزمن واستعين بالثمار المثلجة لعشر سنوات قادمة.